Page Nav

HIDE

Grid

GRID_STYLE

Classic Header

{fbt_classic_header}

Header Ads

أحدث المقالات

latest

دبي تشهد انطلاق إكسبو Expo أكبر حدث عالمي

 زار صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، غرفة العمليات والتحكم في إكسبو 2020 دبي،...

 زار صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، غرفة العمليات والتحكم في إكسبو 2020 دبي، قبل أيام من انطلاق الحدث العالمي الكبير الذي ستجتمع فيه وفود 191 دولة في دبي ضمن أول انعقاد للمعرض العريق الذي يزيد عمره على 170 عاماً في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا وجنوب آسيا.

دبي تشهد انطلاق إكسبو Expo أكبر حدث عالمي

واطلع صاحب السموه خلال الزيارة التي رافقه فيها سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم رئيس هيئة دبي للطيران الرئيس الأعلى لمجموعة طيران الإمارات، رئيس اللجنة العليا لإكسبو 2020 دبي، على مجمل عمل غرفة العمليات والتحكم التي تعتبر بمثابة القلب النابض والعمود الفقري لكافة عمليات التشغيل في مختلف أنحاء المعرض وكذلك المنطقة المحيطة به وكافة الخدمات المقدمة من خلالها للعارضين والزوار حيث اطمأن سموه إلى سير كافة العمليات على الوجه الأكمل وبأعلى مستويات الكفاءة والتنسيق بين جميع الأجهزة الممثلة في الغرفة التي تضم 134 منصة لمختلف الدوائر والهيئات والمؤسسات الحكومية والخاصة المسؤولة عن تشغيل الحدث الضخم وإدارة الحشود والجماهير وتوفير كافة الضمانات اللازمة لراحتهم وسلامتهم في كافة الأوقات.

واستمع سموه إلى شرح حول مختلف مكونات غرفة العمليات والمهام الموكلة لكل فريق وآليات التنسيق فيما بين الفرق المتنوعة التي تمثل أغلب القطاعات الحيوية في دبي، حيث أكد سموه ثقته الكاملة في قدرة فريق العمل على تقديم نسخة استثنائية من المعرض العالمي الذي تشهده المنطقة للمرة الأولى.

وقال سموه: "وعدنا بتنظيم حدث سيكون علامة فارقة في تاريخ إكسبو... وفرق العمل تتنافس في ترجمة الوعد إلى إنجاز ملموس مؤكدين جدارتنا كشريك في صنع المستقبل".

وأضاف صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم: "ما لمسناه من روح إيجابية همة عالية وتنسيق كامل للجهود يجعلنا مطمئنين لإتمام المهمة على الوجه الأكمل"، منوهاً سموه بجهود مختلف فرق العمل التي تعمل كفريق واحد والروح الإيجابية التي تشكل المظلة الجامعة لتلك الجهود لتوفير كل سبل الراحة وأعلى درجات السلامة والأمن والأمان للوفود الدولية المشاركة من مختلف أنحاء العالم ولزوار المعرض من داخل الدولة وخارجها، ليتفوق من حيث التنظيم والاستقبال والضيافة والبرامج والفعاليات على النسخ السابقة للمعرض، وبالشكل الذي يليق بالمكانة العالمية الرائدة لدبي ودولة الإمارات.

ودعا سموه جميع الفرق إلى الاستمرار بالعمل بذات الروح ونفس درجة الجاهزية ومستوى التنسيق الكامل حتى اليوم الأخير من المعرض الذي سيستمر لمدة ستة أشهر كاملة، متمنياً سموه التوفيق للجميع في أداء مهمتهم التاريخية.

واطلع صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم خلال الزيارة على كافة التدابير التي أعدتها فرق العمل لتوفير أقصى درجات الراحة والسلامة لرواد الحدث الكبير، والتي تدار من خلال غرفة العمليات المشتركة الفريدة من نوعها على مستوى العالم، بما تضمه من 134 منصة تشمل كافة القطاعات، من خلال كوادر فنية متخصصة تنتمي إلى 95 جنسية، بينما تعمل مختلف الجهات المعنية سواء كانت محلية أو اتحادية من القطاع الحكومي والخاص، تحت مظلة وإدارة واحدة لضمان إدارة الحدث العالمي بفعالية عالية وبروح الفريق الواحد، وفقاً لأرقى المعايير والممارسات العالمية.